الجزائر بوابة افريقيا

ملتقى الجزائريين
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هواجس انثى واقعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
NIRVANA
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 31
اعلام الدول :
   :
تاريخ التسجيل : 06/09/2008

مُساهمةموضوع: هواجس انثى واقعية   الأربعاء سبتمبر 17, 2008 8:00 pm


عندما لا تنفع البدائل، وعندما لا تنجع الوسائل، وعندما تختفي كل معالم المودة والرحمة، ويتلاشى احترام الآخر كذرات الغبار.. يصبح لا طعم للمزيد من البحث عن الحلول، ويصبح من الصعب تجاهل الضوء الخافت الذي يشدنا إليه رغم فوضى الأصوات وحلكة الإنكار.


عندما تجدين نفسك تبحثين جاهدة عن وجه للأمل في حياتك التي أصبحت من دون أمل يذكر، ومن دون تفاؤل يلمس، وتبحثين عن نقطة من الجمال والراحة، فلا تجدينها في وجهك، ولا في مظهرك، ولا في كلامك، ولا في أفكارك الهائمة على وجهها وسط عتمة الاتهامات والانتقادات والتعليقات والقرارات التي يقررها عنك الآخر.. تصبح الأمور بلا قيمة، ويصبح الزمن بلا حس ولا نكهة، وتمسي جميع الأحداث واحدة.


عندما تسمعين أصواتاً كثيرة ولكنها لا تحتوي صوتك، تأكدي بأنك قد خطوت الخطوة الأولى نحو العزلة الكلامية والوحدة القسرية التي تفرضها عليك ذاتك في محاولة بائسة جدا لفرض الحماية دون المزيد من الآلام!!


عندما ترفضين أن تكشفي أسرارك للآخرين، ولكنك يوماً بعد يوم تكتشفين بأنها ليست أسراراً، وأن كتمانها في داخلك يبعث فيك الضعف والانكسار والهوان، فتنمو تلك المشاعر لتتحول إلى شعور ملهب بالذل... وأنك إن لم تفصحي عما تكنيه من أسرار فلربما ارتكبت حماقة كبيرة!


عندما ترين الواقع بألوان مخالفة، وتسمعين الأصوات بنبرات مشوّهة، وتشربين الغيرة من الآخرين كأساً مستمر الامتلاء يوماً بعد يوم، ينتابك الرعب من التحول إلى إنسان حاسد غيور ممن حوله، بعد أن كان محباً للآخرين ومعطاءً في مشاعره وحبه ووقته..


عندما تكرهين النوم لأنه يثبت لك وحدتك وغربتك، وعندما تدمنين السهر لأن فيه سكون وهدوء إلا فيك، وعندما تأكلين بلا جوع، ولا يبهرك الجديد ولا يضحكك الطريف، عندما لا تتأثرين إلا بالحزين من الأمور من حولك، فاعلمي بأنك في مشكلة مشوهة المعالم، وأنه حال لا بد له من التغيير.[/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://roomalgeria.maghrebarabe.net
الصقر
المشرف
المشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 22
العمل/الترفيه : تلميذ في مدرسة الحياة مدى الحياة
المزاج : هايل
اعلام الدول :
الهواية :
مزاجك اليوم :
   :
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: هواجس انثى واقعية   الخميس سبتمبر 18, 2008 3:57 am

بدأت الطريق وانتهت الرحلة
كما يقول جورج لوكاتش
عن فرد اشكالي في مجتمع لا يحسن الاصغاء اليه
او يسمعه ولا يفهمه
وحين هذا النسان / الانسانة
يدرك في منتصف الطريق وفي خرف العمر الذي لا يحسب هنا بالسنين
انه في مشكلة
وانه اختار الطريق الخطا منذ البداية
في رحلة حياة كانت نهايتها ترتسم في الافق حتى قبل بداية الرحلة
يدرك
انه اخطأ
وان اختيارته في الحياة التي دافع عنها طويلا
لم تكن اختيارات صائبة
ولم تكن قادرة على ان توصله للذي يرغب ويتمنى
لانه بغباء غير مقصود ولا واعي
ركن نفسه في زاوية ضيقة باسم الخصوصيات
واسرار الحياة
والحفاظ على هامش ومسافة من الاخرين
في وقت كان عليه الاشتباك مع الواقع
برفضه او قبوله
او بمحاولة التعديل فيه
اي الاشتباك مع الواقع بفعالية
قرر الانسان الذي اكتشف مذعورا في منتصف الرحلة
انه وحيد
وحزين
وغير قادر على الاستمرار في نفس الطريق التي اختارها بغباء لا واعي
اي انه اخطا الطريق : طريق الحياة
وهل الغباء اللاواعي غير هذا: ان نخطا طريقا ونحن نظن اننا في الاتجاه الصواب

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امبراطور الاحزان
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 48
مزاجك اليوم :
   :
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: هواجس انثى واقعية   السبت سبتمبر 27, 2008 9:10 am

NIRVANA كتب:

عندما لا تنفع البدائل، وعندما لا تنجع الوسائل، وعندما تختفي كل معالم المودة والرحمة، ويتلاشى احترام الآخر كذرات الغبار.. يصبح لا طعم للمزيد من البحث عن الحلول، ويصبح من الصعب تجاهل الضوء الخافت الذي يشدنا إليه رغم فوضى الأصوات وحلكة الإنكار.


عندما تجدين نفسك تبحثين جاهدة عن وجه للأمل في حياتك التي أصبحت من دون أمل يذكر، ومن دون تفاؤل يلمس، وتبحثين عن نقطة من الجمال والراحة، فلا تجدينها في وجهك، ولا في مظهرك، ولا في كلامك، ولا في أفكارك الهائمة على وجهها وسط عتمة الاتهامات والانتقادات والتعليقات والقرارات التي يقررها عنك الآخر.. تصبح الأمور بلا قيمة، ويصبح الزمن بلا حس ولا نكهة، وتمسي جميع الأحداث واحدة.


عندما تسمعين أصواتاً كثيرة ولكنها لا تحتوي صوتك، تأكدي بأنك قد خطوت الخطوة الأولى نحو العزلة الكلامية والوحدة القسرية التي تفرضها عليك ذاتك في محاولة بائسة جدا لفرض الحماية دون المزيد من الآلام!!


عندما ترفضين أن تكشفي أسرارك للآخرين، ولكنك يوماً بعد يوم تكتشفين بأنها ليست أسراراً، وأن كتمانها في داخلك يبعث فيك الضعف والانكسار والهوان، فتنمو تلك المشاعر لتتحول إلى شعور ملهب بالذل... وأنك إن لم تفصحي عما تكنيه من أسرار فلربما ارتكبت حماقة كبيرة!


عندما ترين الواقع بألوان مخالفة، وتسمعين الأصوات بنبرات مشوّهة، وتشربين الغيرة من الآخرين كأساً مستمر الامتلاء يوماً بعد يوم، ينتابك الرعب من التحول إلى إنسان حاسد غيور ممن حوله، بعد أن كان محباً للآخرين ومعطاءً في مشاعره وحبه ووقته..


عندما تكرهين النوم لأنه يثبت لك وحدتك وغربتك، وعندما تدمنين السهر لأن فيه سكون وهدوء إلا فيك، وعندما تأكلين بلا جوع، ولا يبهرك الجديد ولا يضحكك الطريف، عندما لا تتأثرين إلا بالحزين من الأمور من حولك، فاعلمي بأنك في مشكلة مشوهة المعالم، وأنه حال لا بد له من التغيير.[/



بسم الله الرحمن الرحيم
وبعد :
اليك تحكي قصة حب بين الحياة والموتفي صراع إثبات وجود
بينما وبينما وبينما
وإصرار عل المتابعة في هذا الحب ولو كان العنوان المرسل اليه
خطأ
وبهذا
نكون مش من يتعلق قلبه بقشة
وبصيص من الأمل
بارك الله فيكي نيرفانا
ونولك مناك بما تريد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هواجس انثى واقعية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجزائر بوابة افريقيا :: المنتدى الادبي :: بوح الخاطر-
انتقل الى: